وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة خافيير دي كويار

وفي ليلة أمس في البيرو الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة خافيير بيريز دي كويار الذي ترأس المنظمة الأممية خلال الحرب العراقية الايرانية وايضا خلال الحرب الاهلية في السلفادور وفق ما أعلنت عائلته.

ونقل راديو “ار بي بي” البيروفي ” عن إبنه فرانسيسكو بيريز دي كوييار “توفي والدي بعد اسبوع حافل بالتعقيدات عند الساعة 8,09 مساءً الليلة (01,09 ت غ)، وهو الآن يرقد في سلام”.

يذكر أن  دي كوييار الذي ولد في ليما بالبيرو عام 1920 وشغل خطة خامس أمين عام للأمم من عام 1981 الى عام 1991 وهو الأمين العام الأول والوحيد من دول أمريكا اللاتينية.

وعمل دي كوييار كسفير لبلاده في عدة دول منها سويسرا والاتحاد السوفياتي وبولونيا وفنزويلا وكان ممثلا دائما لبلده لدى الأمم المتحدة. وعيّن ممثلا خاصا للأمين العام في قبرص عام 1975 وممثلا خاصا لمعالجة الوضع في أفغانستان.

وفي عام 1982 بدأ دي كوييار سنواته العشر على رأس المنظمة الأممية بمفاوضات مكثفة بين بريطانيا والأرجنتين بشأن جزر المالوين المتنازع عليها وانتهت عام 1991 وفق غوتيريش ب”اتفاقات السلام التاريخية في السلفادور.

وأعلن فرانسيسكو بيريز دي كوييار أن جثمان والده سيسجى في وزارة الخارجية حتى يوم الجمعة حيث ستقام مراسم الدفن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى