هجوم على كنيس في ولاية كاليفورنيا الأميركية

اطلق  شاب في ال19 من العمر قال إنه معاد للسامية وللإسلام، النار في كنيس يهودي بالقرب من مدينة سان دييغو بجنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية مما ادى الى مقتل  امرأة وجرح ثلاثة رجال أحدهم حاخام ع.

ودان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الهجوم الذي وقع في اليوم الأخير من عيد الفصح اليهودي في مدينة باواي التي تضم خمسين ألف نسمة. وهو يأتي بعد ستة أشهر تماما من الهجوم الذي أودى بحياة أحد عشر شخصا في 27 أكتوبر في كنيس بيتسبرغ في بنلسفانيا (شرق).
وأعلنت الشرطة المحلية أن مطلق النار هو رجل من سان دييغو يبلغ من العمر 19 عاما وتم توقيفه. وأوضحت أنه يدعى جون تي ارنست ولم يكن معروفا من قبل الشرطة.
وذكرت وسائل الإعلام المحلية إنه أعلن على الانترنت نيته قتل يهود.
ويؤكد النص الذي ذكرت وسائل الإعلام أن ارنست كتبه واطلعت عليه وكالة فرانس برس، أن الرجل استوحى هجومه من برنت تارانت الاسترالي الذي يؤمن بتفوق العرق الأبيض وقتل خمسين شخصا في هجوم على مسجدين في مدينة كرايست تشرش في نيوزيلندا في 15 مارس الماضي.
ويتبنى مطلق النار في النص أيضا إحراق مسجد في كاليفورنيا بعد أسبوع من هجمات كرايست تشرش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى