10 اخطاء فظيعة حصلت تسببت في انتشار كورونا في العالم

انتشر كورونا الى حد الان في 117 دولة حسب منظمة الصحة العالمية وهو ما يعني في ثلثي دول العالم.
هذا الانتشار كانت له اسباب حيث ان الفيروس ظهر اولا في الصين لكنه انتشر بسرعة خاصة في الاسبوعين الاخيرين.
هذا الانتشار حصل نتيجة اخطاء كارثية وقعت اهمها:

1- التراخي في التعامل مع الفيروس حيث انه اكتشف سنة 2019 في الصين لكن السلطات هناك لم تكن تتوقعه بتلك الخطورة وتعاملت معه كأي فيروس آخر يأتي ثم يختفي.

2- أخطر خطأ حصل هو إعداد مأدبة ضخمة من الطعام لأكثر من 10 آلاف عائلة في ووهان بتاريخ 18 جانفي حيث أحضر الضيوف الطعام من المنازل وشاركوه مع بعضهم البعض.
وبعد 3 أيام انتشر المرض في المدينة.

3- في بريطانيا قال مدرس كان في ووهان الصينية وعاد إلى وطنه في 26 جانفي إنه لم يخضع للاختبار وأن المسؤولين أخبروه بعدم القلق ما لم يعان من “مشكلة في التنفس”.

4- حصل خطأ كبير أيضا عند نقل أول من تم إجلاءهم من ووهان إلى الولايات المتحدة حيث أن العاملين في مجال الرعاية الصحية ممن التقوا بالمصابين او المشتبه في حملهم للفيروس في 29 جانفي فعلوا ذلك دون استخدام معدات واقية ولا تدريب مناسب.

5- لأكثر من أسبوع، اعتبرت السفينة السياحية Diamond Princess أسوأ نقطة ساخنة لفيروس كورونا خارج الصين، حيث حُجر عليها صحيا، وبدأ المرض ينتشر على متنها مع مرور الوقت.

وذكر مورغان ماكفال-جونسن من “بزنس إنسايدر”، أنه منذ بداية الحجر الصحي، أبلغ الركاب عن نقص في المعلومات على متن السفينة، بالإضافة إلى مخاوف من أن عمليات فحص درجات الحرارة لم تتم بشكل صحيح.

وقد شهدت هذه السفينة مئات الاصابات.
6- خطأ آخر على علاقة بالسفينة نفسها فعندما أجلت بريطانيا مواطنيها الذين كانوا على متنهاسُمح لأربعة أشخاص بالعودة إلى منازلهم على الرغم من أن نتيجة الاختبارات لم تظهر بعد ليكتشف فيما يعد انهم مصابون بالفيروس..

7- اطلق سراح امراة في الولايات المتحدة قدمت من ووهان من الحجر الصحي خطا وهي مصابة..

8- اقامة حفل زواج جماعي في كوريا الجنوبية رغم ان الحالات هناك في ارتفاع وهو ما ادى لظهور اكثر من مائة اصابة جديدة..

9 – دخل رجل مصاب الى المستشفى بايطاليا واحتك بالأطباء والاطار الصحي ومرضى من دون ان يعلم كونه مصاب وهو ما ادى لانتشار العدوى بشكل كبير في ايطاليا بعد ايام.

10- سربت صحيفة معلومة عن نية السلطات الايطالية عزل 16 مليون شخص في الحجر ما ادى لهروب الالاف من المدينة المعنية قبل تفعيل القرار ما ادى لانتشار العدوى في كامل ايطاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى