وفاة تونسي كان يعيش في إيطاليا تحدث هلع في مستشفى الياسمينات

راجت إشاعة خطيرة في الساعات الأخيرة حول وفاة مواطن تونسي قادما من إيطاليا بمرض ” الكورونا ” وذلك بالمستشفى الجهوي بالياسمينات التابع لولاية بن عروس .
وقد أحدثت الإشاعة حالة من الهلع والخوف في صفوف أهالي المدينة الجديدة والياسمينات خاصة وأن إدارة مستشفى الياسمينات قامت أمس بغلق إحدى أقسام المستشفى و ” تشميعه ”
وفي اتصال لموقع الحصري نفى السيد ابراهيم الضوافلي مدير المستشفى الجهوي بالياسمينات وفاة أي مواطن بمرض الكورونا .
وقال الضوافلي أن مواطنا تونسيا قدم مؤخرا من إيطاليا وتوفي بنزيف بعد نقله للمستشفى الجهوي بالياسمينات ، وعلى اثر الوفاة قررت إدارة المستشفى غلق إحدى الأقسام كإدراء احترازي الى حين صدور تقرير الطب الشرعي الذي أكد أن المتوفي لم يكن مريضا بداء ” الكورونا ” وأنه توفي جراء نزيف حاد .
وعبّر محدثنا عن استيائه من ترويج الإشاعات دون التثبت من المصادر الرسمية ، وهو ما خلّف استياء وتململا لدى الطواقم الطبية وشبه الطبية والإدارية بمستشفى الياسمينات.