إيقاف إسناد قروض الاستهلاك إشاعة

قال مدير عام السياسة النقدية السابق بالبنك المركزي محمد سويلم اليوم الجمعة 10 ماي 2019 إنه “لا صحة لخبر ايقاف اسناد القروض الاستهلاكية”.

وأوضح سويلم أن جهات معينة “دأبت على ترويج هذه الاشاعات منذ سنوات” مضيفا أنه لا يمكن للبنك المركزي اتخاذ قرار من هذا النوع وأنه حتى إن اتخذه فإنه سيقوم بالإعلان عن ذلك ببلاغ رسمي موجه لوسائل الإعلام ومنشور على موقعه الرسمي على الانترنت وفق ما نقلت عنه إذاعة  “جوهرة أف أم”.

وتابع المسؤول السابق بالبنك المركزي” في ظل غياب أي منشور رسمي تبقى مثل هذه الأخبار في خانة الإشاعات التي لا أساس لها من الصحة”.

وأشار سويلم إلى أن قرار ايقاف ومنع القروض الاستهلاكية لا يمكن أن يتم لأن دور البنوك تجاري بحت ومن مصلحتها أن تقدم القروض وهذا عملها بالأساس وفق تعبيره.

وقال” البنوك تقوم بجمع الودائع وتعطي فائدة عليها لحرفائها ويجب أن تقوم ببيع تلك الودائع حتى لا تتكبد خسائر وبيعها لا يتم إلا  في شكل قروض”.

يشار إلى أن جريدة “الشروق” نقلت في عددها اليوم عن مصادر مطلعة تأكيدها أن البنوك قررت إيقاف إسناد حرفائها قروض استهلاكية.

وأضافت نفس المصادر أنّ “هذا القرار حظي بموافقة البنك المركزي بسبب النقص الكبير المسجل في السيولة”، معبّرة عن “مخاوفها الكبيرة من تأثير هذا الإجراء على التونسيين الذين يعتمدون على القروض الاستهلاكية لتأمين حاجاتهم ومواجهة ظروفهم الطارئة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى