كارثة خطيرة في مستشفى الرابطة : وفاة 11 رضيع نتيجة تعفن خطير.. وتسليم جثامين الرضع لذويهم في’كرذونة’

كشفت المديرة العامة للصحّة نبيهة بورصالي في تصريح لموزاييك اليوم السبت 9 مارس 2019 أن الوفايات المسجلة في صفوف 11 وليدبمستشفى الرابطة ناتجة عن تعفن خطير جدا وأن التحاليل جارية لمعرفة أسباب هذه التّعفنات.

وتابعت البورصالي أنه تم وقائيا وقف استعمال كل دفعات أدوية العلاج والتغذية المستعملة واستبدالها بدفعات جديدة من الصيدلية المركزية لتفادي تكرر الإصابات، مشيرة إلى أن لجنة التحقيق التي شكلتها الوزارة تضم مختلف الاختصاصات الطبية والصيدلية كما تم توفير أخصائيين نفسانيين للإحاطة بعائلات الولدان المتوفين على اثر زيارة وزير الصحة لمتابعة الحادثة.

أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائيّة بتونس، سفيان السليطي، بأنّ النيابة العموميّة أذنت اليوم السبت بفتح تحقيق في حادثة وفاة 11 رضيعا بمستشفى مركز التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة بالعاصمة، التي جدّت يومي الخميس 7 والجمعة 8 مارس الحالي.

وبيّن السليطي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ النيابة العموميّة بالمحكمة الابتدائية بتونس قد تعهّدت بالموضوع وبأنّ قاضي التحقيق قد تحوّل على عين المكان صحبة ممثل النيابة لتحديد ظروف وملابسات الحادثة، والتي سيتمّ نشر جميع المعطيات المتعلّقة بها في القريب العاجل لإنارة الرأي العام، بحسب تعبيره.

و تسلم اليوم السبت 9 مارس 2019، عدد من العائلات جثث أطفالهم، المتوفين بمستشفى الرابطة بالعاصمة وتحديدا بمركز مركز التوليد وطب الرضيع، بمستشفى الرابطة بالعاصمة.

وقام المركز بوضع الجثث في علب كرتونية ( كرذونة)، وتسليمها إلى ذويهم، علما وأنه لن يتم تسليم باقي جثامين الرضع إلا بعد دفع معاليم الولادة والاقامة بالمستشفى، وفق معطيات تحصل عليها موقع قناة نسمة.

هذا وتسلمت حوالي 3 عائلات جثامين أطفالهم، وسط حالة من الذهول والحزن، في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات، بخصوص أسباب الوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!