قفصة: توقف كلّي لانتاج الفسفاط.. ومطلب “تعجيزي” للشركة

أكّد كاتب عام جامعة المناجم حسن عيساوي، تعطّل إنتاج الفسفاط بأقاليم الحوض المنجمي (المتلوي والرديف والمظيلة وأمّ العرائس)، فضلا عن العمل داخل الادارات بسبب الاضراب المفتوح لعمال الشركة التونسية لنقل المواد المنجمية، الذي انطلق منذ 4 أيّام.
وقال حسن عيساوي في تصريح لحقائق أون لاين، اليوم الاثنين 4 مارس 2019، أن عمّال شركة نقل المواد المنجميّة وعددهم حوالي 1600 عامل، احتجّوا على تأخر صرف أجورهم لمدّة يومين، ويطالبون بالادماج صلب شرطة فسفاط قفصة.
ولفت حسن عيساوي إلى أن عمّال شركة البيئة والغراسات والبستنة انظمّوا اليوم إلى احتجاجات عمّال شركة نقل المواد المنجميّة مطالبين أيضا بالادماج صلب شركة فسفاط قفصة، معبّرا عن استغرابه من هذا المطلب واصفا إيّاه بالتعجيزي وغير المنطقي والمعقول.
وبيّن أن شركة فسفاط قفصة لها قانون أساسي ورد بالرائد الرسمي ولا يمكن تحميلها ما لا تحتمل وهناك مطالب مقعولة وأخرى تعجيزيّة كالتي يطالب بها عمّال شركة البيئة والغراسات والبستنة، مشيرا إلى أن الشركة لا يمكن أن تستوعب حوالي 8500 عامل.
ودعا العيساوي عمّال شركة نقل المواد المنجميّة إلى العودة للعمل وعدم تعطيل الانتاج وأن جامعة المناجم مستعدّة للتفاوض من أجل مطالبهم والسعي لإيجاد حلّ لهم.
وعبّر عن استيائه من تعامل الدولة مع ملف شركة فسفاط قفصة التي لم تتدخّل لإنقاذها، مشيرا إلى أنهم يطالبون منذ 8 سنوات بمنوال تنمة لقفصة والعمل على امتصاص البطالة، قائلا: “أعيب على الدولة عدم تدخلها لإنقاذ الشركة والجهة ككلّ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى