عملية جبل السلوم: الكشف عن هوية العنصر الإرهابي الثاني

تمّ اليوم الاربعاء 26 فيفري 2020، الكشف عن هوية العنصر الإرهابي الثاني الذي تم القضاء عليه من طرف الوحدة المختصة للحرس الوطني والجيش الوطني في الليلة الفاصلة بين 25 من فيفري و 26 من فيفري.

والارهابي هو حبيب بن محمد بن السعدي حاجي المكنى بأبي صهيب وقد التحق بالمجموعات الارهابية بالجبال التونسية خلال سنة 2013 ،حيث انضم لكتيبة عقبة ابن نافع لينشق عنها و يلتحق بكتيبة جند الخلافة أواخر سنة 2014  وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني العقيد حسام الدين الجبابلي.
كما أضاف أن الارهابي شارك في عديد العمليات مثل العملية الارهابية بسيدي على بن عون خلال شهر نوفمبر من سنة 2013 والتي أستشهد فيها 07 من ضباط وأعوان الحرس الوطني وخلفت عديد الجرحى وألتحق على إثرها العنصرين الارهابيين بكتيبة عقبة بن نافع بمرتفعات القصرين.
كما شارك في الهجوم على منزل وزير الداخلية وعملية هنشير التلة 2 بتاريخ  16 جويلية 2014 التي خلفت 15 شهيدا من العسكريين.

وفي مايلي بقية العمليات الارهابية التي شارك فيها:

▪ كمين استهدف تشكيلة عسكرية بجبل المغيلة يوم 2015/04/07 ( خلف 05 شهداء في صفوف العسكريين) و إصابة آخرين.
▪ المشاركة في استهداف تشكيلات عسكرية بجبل السلوم
خلال أواسط 2015 .
▪ كمين استهدف تشكيلة عسكرية بجبل المغيلة يوم 2015/11/15 خلف شهيد و إصابة آخرين في صفوف الوحدات العسكرية.
– السطو على معصرة بجهة سيدي علي بن عون خلال سنة 2016.
▪ المشاركة في ذبح العسكري سعيد الغزالني بتاريخ 2016/11/05.
▪ المشاركة في ذبح خليفة السلطاني بتاريخ 2017/06/03
▪ المشاركة في ذبح خالد الغزالني بتاريخ 14/12/2018
▪ عمليات السطو علي البنوك بولاية القصرين بتاريخي 2018/08/02و2018/12/14.
▪ مداهمة المنازل المتاخمة لجبال القصرين و الاستيلاء على المؤونة.
زرع الالغام التي استهدفت الوحدات الأمنية والعسكرية، خلف احدها استشهاد عسكري خلال سنة 2013.