صورة المعارضة في المجلس : قوية عدديا لكنها مشتتة وبينها “عداوة”

تشكلت من جديد صورة المعارضة في مجلس نواب الشعب الحالي وذلك اثر التصويت على حكومة الفخفاخ.لو قيمنا المعارضة من ناحية العدد فهي تصنف كونها قوية حيث انها تجمع ثلاثة كتل هامة هي قبل تونس وائتلاف الكرامة ثم الحزب الدستوري الحر وهي ما يعطي حوالي  75 نائبا .

لكن لو قيمنا الاداء من ناحية امكانية التنسيق فهي معارضة ضعيفة بل لا نبالغ ان قلنا كونها ضعيفة جدا.

اولا العلاقة بين ائتلاف الكرامة من ناحية ومن ناحية اخرى الدستوري الحر ثم قلب تونس محكومة بالعداوة الشديدة ويصعب وجود أي تنسيق بينهم.

حتى من ناحية الجمع بين قلب تونس والدستوري الحر فهو ايضا صعب .

كل هذا يعني ان المعارضة في المجلس وان كان كبيرة عدديا نوعا ما فانها رغم ذلك ضعيفة جدا.