سيناريو قيس سعيد جاهز في صورة عدم مرور حكومة المشيشي

بسبب تعنت بعض الاحزاب منهم النهضة فان هناك احتمالا بات قائما بألا تمر حكومة المشيشي.

سبب عدم مرورها الاختلاف على طبيعة هذه الحكومة فالمشيشي يريدها حكومة كفاءات غير متحزبة وهو ما يرفض قطعيا من بعضها بما فيهم النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة.

لكن اذا حصل ما يتخوف منه الجميع ولم تمر الحكومة هل سيتم الانقال مباشرة الى حل البرلمان واجراء انتخابات مبكرة.

يبدو ان سيناريو رئيس الجمهورية جاهز في هذا الصدد فحل البرلمان قد لا يكون اجراء مباشرا بل انه وكمتخصص في القانون الدستوري والوحيد الذي يحدد تأويله الان جراء عدم وجود محكمة دستورية فإننا قد نرى سيناريو مغايرا لما تتوقعه الاحزاب بما فيهم النهضة.

هذا السيناريو قد يقوم على اجراء معين يضمن بقاء حكومة الفخفاخ لمدة معينة وخلالها فانه قد يتم تعليق عمل البرلمان او استغلال كونه في عطلته السنوية .

هذا الامر سيتحدث فيه المختصون في الدستور حيث ان الاغلب ان السيناريو لن يكون عاديا ومتوقعا أي حل البرلمان وانتخابات مبكرة فقط بل قد تسبق ذلك مرحلة اخرى .