عاجل : مرصد الشفافية والحوكمة الرشيدة يمنح جائزة افضل وأقوى نكتة في 2019 …لكن لمن؟

تونس –  الجرأة نيوز:

قرر مرصد الشفافية والحوكمة الرشيدة القيام بحركةو مبادرة رائدة على غرار ما تفعله الهيئات والمنظمات  الدولية والاقليميةوهي ان تخصص جائزة قيمة لكنها ليست لأفضل شخص قاوم الفساد ولا لكاشف اكبر ملف تجاوزات بل لأقوى وافضل نكتة في العام 2019.

هذه الجائزة تمنح للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد التي يترأسها ويشرف عليها شخصيا شوقي الطبيب والتي اخرجت لنا نكتة الموسم او حتى نكتة القرن وهي ان الديوانة تنال جائزة افضل مؤسسة عمومية للحوكمة ومكافحة الفساد.

دعنا من المسابقة والجائزة فالأمر لا يعدو ان يكون مزاحا ساخرا من قبلنا فلا المرصد سيمنح جائزة ولا تكريم الديوانة بالنزاهة والشفافية هو في الاصل نكتة بل تراجيديا مبكية ومهزلة فكل التقارير الدولية والداخلية تؤكد ان الديوانة من اكثر المؤسسات الغارقة في الفساد وما احالة 21 ضابطا واطارا ديوانيا مؤخرا على التقاعد الوجوبي الا دليل بل مثال من بين عشرات الامثلة ويمكن هنا الرجوع الى تقارير دائرة المحاسبات والبنك المركزي والتقارير الدولية بما فيها الشفافية الدولية والبنك الدولي وغيرها .

هنا نريد أن نهمس سرا في أذن شوقي طبيب  ونقول سرا حتى  لا يسمعنا أحد:

ما هو سبب تكريمك للديوانة واعتبارها افضل مؤسسة عمومية في الشفافية والنزاهة ومحاربة الفساد والى آخره؟

هل يمكن ان تمدنا بتقرير واحد يشير كون الديوانة خالية من الفساد او على الاقل معدل الفساد فيه عادي وطبيعي ؟

سيد شوقي ….لماذا تنظف الديوانة ؟؟

محمد عبد المؤمن