بكل جرأة يكتبها محمد عبد المؤمن / قلة مستهترة قد تجني على شعب كامل

يكتبها : محمد عبد المؤمن

لنتجاوز مسألة التفاعل مع حديث وزيري الصحة والداخلية خلال الندوة الصحفية اليوم فالأغلبية تأثرت ورأت ان هناك صدقا من المسؤولين رغم ان الرسائل كانت قاسية جدا والتحذير شديد.

لكن هناك قلة تركت كل التحذيرات والكلام العلمي من المكي او الامني ومن المشيشي ولم تركز الا على شيء واحد وهو تأثر وزير الصحة حد البكاء .

هذه القلة التي عوض ان تتمعن في المعطيات لتي قدمت حول الخطر راحت تتحدث في الفيسبوك طبعا عن البكاء والدموع وعن النهضة والوزير النهضاوي .

هذه المعبوكة مللنا منها ومللنا مثل هذا الخطاب الذي لم يستوعب اصحابه ان البلاد في حرب مصيرية ولا مجال فيها لتصفية الحسابات الايديولوجية.

نترك كل هذا ونتجاوزه لان هناك ما هو اهم منه.

ما نعنيه هنا هو طبيعة التحذيرات التي اطلقت من وزيري الصحة والداخلية كون الوضع خطير جدا وان هناك حالة تسيب في مناطق بل ان جزء من التونسيين لم يعودوا ملتزمين بالحجر الصحي وصاروا يخرجون ويتجمعون .

المكي قال ان قلة ستجني بتصرفاتها هذه على شعب كامل وهذا الكلام يجب ان نركز عليه لان الوضع فعلا خطير ولا يتحمل التهاون ولا الخضوع لمغامرات قلة عديمة الوعي ومستهترة بحياتها وحياة غيرها.

السؤال اليوم: ان لم ينفع التحسيس مع هذه القلة فما العمل؟

عندما يكون مصير بلاد كاملة في المحك فلا بد من التصرف واظهار صرامة الدولة بالقانون .