باجة : قصر بورقيبة يتحول إلى قصر للآداب والفنون والتراث

بعد تخصيص القصر الرئاسي بباجة والمعروف بـ»قصر بورقيبة» لفائدة وزارة الشؤون الثقافية نظرا للموقع  المتميّز  لهذا المعلم من أجل توظيفه كمتحف هو الأول من نوعه في الجهة .و يمسح القصر 1700 م2 .

و بعد تخصيص مقرّ الكنيسة الكائنة وسط مدينة باجة لفائدة وزارة الشؤون الثقافية لاستغلالها في العروض الثقافية والتظاهرات والمعارض مع ساحة وحديقة مجاورة لها بالإضافة إلى مقر المندوبية الجهوية للثقافة بباجة.

أعلن وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين اليوم السبت 4 ماي 2019 بمناسبة زيارته لولاية باجة عن تحويل هذا القصر  إلى قصر للاداب والفنون مفتوح على كل مجالات الفكر والمعرفة والتراث.

واعتبر الوزير محمد زين العابدين أنّ  قصر الاداب والفنون بباجة يختزل الذاكرة الوطنية في بعدها التاريخي وتستشرف حضور الجهة في جانبها الثقافي الوطني والدولي، مشدّدا أن عودة الروح لهذه الفضاءات من شأنها أن تساهم في تفعيل الذكاء وتوليد المعنى وإحياء المعارف خاصة وأن المجتمع المدني يتملك هذا الفضاء ليعبّر عن قيم الحرية والمواطنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى