“الصوناد” تهدّد بقطع الماء عن “المتلكّئين” في خلاص الفواتير

وتابع أن الشركة شرعت فعلا في تفعيل سلاح قطع الماء أمام تضخّم الفواتير غير المستخلصة التي تناهز 380 مليون دينار وأصبحت تمثل عبئا على موازنات الشركة التي تواجه أيضا تضخّم الفوارق بين كلفة وتسعيرة الماء التي بلغت مؤخرا 250 مليما في المتر المكعب الواحد وهو ما ينجرّ عنه خسائر بنحو 120 مليون دينار سنويا على حدّ قوله.

كما لاحظ أنه بالتوزاي مع التشدّد في استخلاص الفواتير فإن الصوناد تعمل على تكثيف العمل التحسيسي لتعميق الوعي العام بالترابط بين خلاص الفواتير واستدامة مرفق مياه الشراب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى