أفاق تونس يدعو الأحزاب التي لن تتحالف مع ‘النهضة’ إلى توقيع اتفاق سياس

دعا حزب آفاق تونس الأحزاب التي أعلنت أنها لن تتحالف مع حركة النهضة إلى توقيع اتفاق سياسي يكون بمثابة التزام أخلاقي أمام التونسيين، وذلك فِي إطار إعادة بناء الثقة في العملية الديمقراطية.

واعتبر الحزب، في بيان له اليوم السبت عقب اجتماع مكتبه التنفيذي، أن هذا الاتفاق سيشكل اللبنة الأولى لتحالف سياسي لفترة ما بعد 2019 تكون أرضيته وثيقة عمل حكومي مشترك تتضمن تفصيلا دقيقا للبرامج والإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية المزمع إنجازها قبل تشكيل أية حكومة.

وحذر آفاق تونس، في جانب آخر، من مواصلة استعمال أجهزة الدولة وتطويعها لأغراض حزبية، وقال في هذا الخصوص “لأول مرة منذ 2011 سنتوجه للانتخابات بحكومة معنية مباشرة بها في ظل مسار انتقال ديموقراطي يتسم بالهشاشة”.

كما دعا إلى تحييد الإدارة والنأي بالولّاة والمعتمدين والعمد عن التدخل في الشأن السياسي حتى يسترجع المواطن الثقة في الدولة وفي الانتخابات بعد نكسة العزوف التي شهدتها الانتخابات البلدية.

وبخصوص الوضع الاجتماعي، أرجع الحزب أزمة نقل المحروقات الأخيرة والتي كانت منتظرة كغيرها من الأزمات القطاعية الحساسة وما تسببت فيه من تعطيل مصالح المواطنين، إلى غياب النظرة الاستباقية لدى الحكومة في المفاوضات القطاعية وبصفة عامة إلى ضعف الإرادة والقدرة على التسيير وغياب سياسات عمومية واضحة يجتمع حولها التونسيون.

ودعا بمناسبة حلول شهر رمضان، إلى محاربة الاحتكار ومراقبة مسالك التوزيع قصد تفادي مزيد غلاء الأسعار الذي تسبب في تهرئة المقدرة الشرائية خلال الثلاث سنوات الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى