حفلات ختم الحملات الانتخابية: النهضة وتحيا تونس يستعرضان “قوتهما” جماهيريا والآخرون يعولون على محاسبتهم لفشلهم في الحكم

انطلقت مساء اليوم “حفلات” اختتام وانتهاء الحملات الانتخابية للمترشحين وذلك قبل الدخول في فترة الصمت الانتخابي والتي سيفرض فيها على المترشحين وانصارهم عدم القيام بأي نشاط ترويجي او اشهاري مهما كان نوعه أي انه قطع كامل والى حدود ساعة انطلاق الاقتراع مع ما كان يحصل كامل السبوع الماضي.

هذا الحدث استغلته الاحزاب الكبرى التي لها امكانيات كبرى ايضا لتجعل منه احتفالا جماهيريا ان لم نقل استعراضا للقوة والامكانيات .

هذا الامر قامت به النهضة خصوصا وحزب تحيا تونس لنجد مرشحين آخرين ليست لديهم تلك الامكانيات والماكينة الضخمة يعولون على الخطابة لجذب الناخبين واقناعهم بعدم انتخاب منافسيهم خاصة من يتهمونهم بكونهم فشلوا في الحكم ولا بد من محاسبتهم بالصندوق وفق آليات الديمقراطية أي شعارهم لا تعيدوا اختيار الفاشل مجددا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل بات رفيق عبد السلام عبئا على الغنوشي والغنوشي عبئا على النهضة؟

الرسالة التي توجه بها زبير الشهودي والذ كان الى وقت ليس بالبعيد مدير مكتب رئيس ...