مرصد الحقوق والحريات يدين صمت السلطات على الاعتداءات التي تعرضت لها جماهير الترجي في مصر

أدان مرصد الحقوق والحريات ما تعرضت له جماهير الترجي من اعتداءات وعنف من قبل نظام السيسي وفق قوله.وقال المرصد في بيان اصدره:
على إثر ما تعرض له عدد من الجماهير التونسية من إهانات واعتداءات مجانية بمناسبة مباراة في كرة القدم جمعت فريق الترجي الرياضي التونسي والزمالك المصري بستاد القاهرة الدولي يوم الجمعة 28 فيفري 2020،
وبعد تواتر عدد من الشهادات التي تلقاها مرصد الحقوق والحريات بتونس لمتضررين وشهود عيان وثّقوا جزءا من تلك الاعتداءات بالصوت والصورة.
وبعد التأكد من الاستعانة بعدد من العصابات الذين كانوا مسلحين بالعصي والأسلحة البيضاء، اعتدوا على الجماهير قبل المباراة وأثناء سيرها وبعد انتهائها، خاصة بعد إصرار بعض جماهير الفريق التونسي على رفع الأعلام لفلسطين والتغني بأهازيج مناصرة لقضيتها العادلة ومنددة بخيانة بعض حكام العرب، وبعد الإفراج عن عشرات المتضررين الذين تم إيقافهم من أجل مغالطة الرأي العام وتبرير جريمة الاعتداء .
فإن مرصد الحقوق والحريات بتونس وإذ لا يستغرب مثل هذه الاعتداءات من نظام تعود انتهاك الحقوق وقمع الحريات، فإنه :
1- يعرب عن تضامنه مع كل ضحايا النظام المصري من الجماهير الرياضية التونسية وكذلك من الشعب المصري .
2- يدين الصمت الرسمي التونسي أمام هذه الإهانات والإعتداءات التي تعرض لها أبناء الشعب التونسي .
3- يحذر من دعوات ردات الفعل ويدعو إلى عدم الانسياق وراء العنف أو أخذ الضيوف من المواطنين المصريين، بجريرة نظام بلدهم القمعي الاستبدادي .
4- يجدد دعوته أحرار العالم، ومنظمات المجتمع المدني في مصر والعالم من أجل التعاون لوضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان المسلطة على أبناء الشعب المصري منذ الانقلاب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى