القروي والشاهد يريدان استمالة الجملي لتهميش النهضة او سحب البساط منهما معا

مثل اللقاء الذي جمع بين يوسف الشاهد ونبيل القروي مفاجأة للجميع نظرا لكم العداوة الذي كان بينهما .هذا اللقاء من المؤكد ان له هدفا يتجاوز المصالحة بين الشخصين الى ما هو ابعد .

من بين السيناريوهات التي تطرح في علاقة بهذا اللقاء كون حزبي قلب تونس وتحيا تونس يريدان تكوين تحالف بينهما قد يصل لتوحيد مواقف كتلتيهما في البرلمان وبالتالي التحول الى اكبر كتلة ثم استمالة الجملي او الاستعداد لحكومة الرئيس ليفرضا موقفهما ورؤيتهما ويهمشا النهضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى