وكالة فيتش للتصنيف الائتماني : الدينار التونسي مهدد بالانخفاض …و رصيد تونس النقدي سيتآكل تدريجيا

توقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أن تتآكل احتياطات تونس من النقد الأجنبي تدريجيًا، وأن تنخفض بذلك قيمة الدينار التونسي، في ظلّ غياب اتفاق مع صندوق النقد الدولي الذي يمثل أمرًا ضروريًا للوصول إلى دعم الميزانية من معظم الدائنين الرسميين، مذكرة بأنها كانت قد خفضت تصنيف تونس إلى ‘CCC’ من ‘B-‘ ، بسبب تصاعد مخاطر السيولة المالية والخارجية في أعقاب الانقلاب الذي قام به قيس سعيّد.
وذكرت الوكالة أن عدم توصل الحكومة التونسية والاتحاد العام التونسي للشغل بشأن مجموعة من “الإصلاحات” الاقتصادية يزيد من المخاطر في علاقة بدخول تونس في برنامج صندوق النقد الدولي بنهاية الربع الثالث من سنة 2022.
وأكدت أن “إعلان الاتحاد العام التونسي للشغل مقاطعة حوار قيس سعيّد وأنه سيجري إضرابًا وطنيًا للقطاع العام، سلط الضوء على الاختلافات في الرؤية حول عملية الإصلاح”.
واعتبرات أنه “في سيناريو عدم الإصلاح، قد يُنظر إلى تونس على أنها تتطلب معالجة ديونها من طرف نادي باريس قبل أن تصبح مؤهلة للحصول على تمويل إضافي من صندوق النقد الدولي، مع ما يترتب على ذلك من آثار على دائني القطاع الخاص”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى