هروب جلال بن بريك في احدى شوارع باريس

لاذ الناشط السياسي و المهجرّ جلال بن بريك  بالفرار  خوفا من بطش احد التونسيين الذي توجه اليه باللكم و الركل و كاد ان يفتك به  بعد فيديو  تحدث فيه بن بريك بعصبيته المعتادة و شتم الذي دأب عليه لنساء و رجال  مدينة جرجيس …و منع جلال بن بريك من طريحة نبّاش القبور  بعد ان  اعترض سبيله احد التونسيين المقيمين في باريس و نوى الاعتداء عليه ردّا على  ما اسماه تهكم و شتم و سبّ على اهالي مدينة جرجيس بدر من  بريك في احدى فيديوهاته الساخرة و الناقدة و اللاذعة …

و يعرّض بن بريك نفسه للعنف من خلالما يبثه في المباشر عبر صفحته من خلال جنوحه الى الثلب و الشتم و التعدي على الاشخاص و رموز الدولة التونسية و مؤسساتها .

زر الذهاب إلى الأعلى