نقابة الامن الجمهوري : مساعد رئيس فرقة الأمن السياحي بالمرسى حول الجهة الى مرتع لبائعي المخدرات مقابل رشاوي نقدية

على إثر الڤيديو الذي تم تداوله يوم أمس حول تحصل مساعد رئيس فرقة الأمن السياحي بالمرسى “نصر الدين الجويني” شهر “بطيخة” على 50 دينار من بائع مخدرات من متساكني جهة بوسلسلة وحارس بملهى Zebra كتسبقة من أجل فسح المجال له لبيع مخدر الإكستازي بعديد المحلات بجهة ڤمرت وحيث عرف هذا الأخير « أنيس « بائع المخدرات بتمكينه لعدد كبير من الأمنيين من أموال كل ليلة لفسح المجال له لممارسة تعاطيه لبيع المخدرات بالجهة نتطرق وبصفة برقية لبعض ما يحصل بجهة ڤمرت من أباطرة المخدرات والفساد واللو.اط وممارسة الجنس الذي يتحكم فيه أصحاب النفوذ من أصحاب المال والأعمال بالجهة وسنعود اليوم الي حالات أخرى مهمة كذلك ما يحصل في جهة ڤمرت خاصة بعد تولي المدعو “وليد الصغير” لإدارة إقليم قرطاج وهو الذي لم يتولى لأي مسؤولية من مناطق وادارات مركزية قبل توليه لإقليم قرطاج وهو ما ترك إقليم قرطاج بمناطقه المرسى وقرطاج وحدائق قرطاج والبحيرة مرتعا لبائعي المخدرات والمو.مسات وترك الأمنيين في مرتع واضح صباحا مساءا لبيع ذممهم مقابل قليل من المال وعليه نتطرق الي قليل من تجاوزاتهم:
-رئيس فرقة الأمن السياحي المدعو “سليم شوشان” الذي هو في إجازة بدون مرتب لمدة 3 أشهر يتعامل مع كل من المدعو الباجي صاحب كل المآوي بڤمرت التي تشرف على بيع المخدرات بتغطية خاصة من رئيس بلدية المرسى وكذلك عون الأمن “يحي العياري” التابع للعمليات المزكزية بوزارة الداخلية الذي يسيطر بشركة بشركة التأمين التابعة لوالده على مداخل ومخارج كل المحلات بجهة ڤمرت ويعلم مروجي المخدرات بكل تدخل أو تواجد أمني بجهة ڤمرت في وقت وجيز ليمكنهم اخفاء ما بحوزتهم من مخدرات .
-رئيس فرقة الأمن السياحي ومساعده بالمرسى ورئيس فرقة الشرطة العدلية ومساعده بالمرسى ورئيس فرقة الأمن ملاهي ومساعده ورئيس مركز ڤمرت ودورياتهم كلهم مورطين في عمليات بيع المخدرات وتجارة البشر وغيرهم بجهة المرسى وكله موثق وبالأدلة والبراهين مثل ما وقع في هذا الڤيديو رئيس فرقة الأمن السياحي بنفسه مع إعلامه بأن دورياته قاموا بالمرور قبله وحصول على مبالغ مالية متفاوته حسب ما هو موثق في الفيديو المرافق.
-محلات فوق القانون وأصحاب محلات لا حسيب ولا رقيب فكل من محل puro ومحل youka و sircus و zebra و Bilionair تعود أصحابها على بيع واستهلاك وترويج المخدرات على مرئى ومسمع الجميع ففي آخر سهرة قام بها محل puro قبل شهر رمضان الفارط لاحظ كافة الحضور تواجد كل من المدعو “كريم لطيف” والمدعو “هشام المروكي” أصحاب محلات بجهة ڤمرت في تلك السهرة واستهلاك مخدر الكو.كايين أمام مرئى ومسمع الجميع رغم تواجد عناصر من الأمن الذين تلقوا تعليمات بعدم التدخل من الإدارة.
-أما بالنسبة لكل هذه المحلات ومعها محل الكاب le cap المعروف صاحبها “طارق” بالتجارة في المواد المخدرة أصبحوا يوكلون أصدقائهم أو أحد أقربائهم لبيع المخدرات داخل محلاتهم مثلما يقع في محل secrets Room من قبل المدعو « بسام « و “أمين” لترويج المخدرات بتعليمات من صاحب المحل “طارق” وتمكين أعوان الأمن بجهة قرطاج بنصيبهم من هذه المبيعات مقابل التستر عليهم وحمايتهم.
هذا ما يمكن لنا صياغته اليوم في خصوص ما يقع في جهة ڤمرت في انتضار ما يصلنا عبر بريدنا الخاص من عدد كبير من الزملاء الشرفاء الذين سئموا مثل هؤلاء الشلا.يك مثل “نصر الدين” شهر بطيخة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!