نبت فيه ” البك ” و ” بوحليبة ” …هكذا تحوّل ملعب عزيز جاب الله بمنزل بورقيبة

صورة دامية و مخيفة و ضاربة في قلب الفساد و اللامبالاة بالبنية التحتية الرياضية . تاتينا هذه المرة من ملعب منزل بورقيبة .

ملعب عزيز جاب الله بمنزل بورقيبة كان من بين افضل الملاعب الموجودة على وجه الارض التونسية و احتضنت ارضيته عديد المباريات التي جمعت كبرى النوادي التونسية و اكثرها عراقة … الا ان يد الاهمال و الفساد تركت الملعب ليصبح في وضع مريب نبتت فيه جميع انواع النباتات الطفيلية . قد يعجز القلم عن الكتابة لنترك الصورة تعبر .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى