مذيعة تسترجع ابنها المختطف على يد عصابة لتهريب البشر

وثقت المذيعة الأردنية #أحلام_العجارمة لحظات مؤثرة عند احتضانها لطفلها المختطف على يد عصابة لتهريب البشر في #تركيا بعد أكثر من 20 يومًا من اختطافه عند معبر باب السلامة على الحدود السورية التركية، ثم نقلته إلى #إدلب في #سوريا.
 وقالت أحلام العجارمة عبر حساباتها في مواقع التواصل “تويتر” و “إنستغرام”، : “بعد 3 أسابيع على اختطافه، أكرمني الله بإعادة طفلي الوليد إليّ سالماً معافى بحمد الله”.
 وأوضحت “قبل 3 أسابيع، فقدت أثر الوليد فجأة في إسطنبول حيث أقيم، وبعد تواصل مكثف مع السلطات التركية، علمت أن الوليد تم اختطافه وتهريبه عن طريق عصابة لتهريب البشر، وتم نقله إلى إدلب السورية بطريقة عرضته لخطر الموت”.
 كما أضافت أن السلطات التركية في داخل البلاد وشمال سوريا تمكنت من تحديد هوية الخاطفين والوصول لهم، ومعرفة المكان الذي نقل إليه طفلها.
 وأشارت إلى أن “قلبها يحترق على حالة ابنها النفسية”، جراء الحادثة السيئة التي تعرض لها لكنها لم تحدد الجهة المسؤولة عن اختطاف ابنها ولم تتحدث عن ملابسات العملية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى