كمال مرجان يعلّق على فرضية ترشّحه للانتخابات الرئاسية..ويكشف عن التحالفات الممكنة لحزب المبادرة

 أكد وزير الوظيفة العمومية كمال مرجان أنه رغم اقتراح ترشحه للانتخابات الرئاسية من طرف المكتب الوطني لحزب المبادرة الذي يترأسه فانه لم يحدد قراره بعد مبررا ذلك بأنه أمر صعب وليس سهلا، وفي نفس السياق قال مرجان في حوار لموقع القدس العربي: “تقدمت إلى الانتخابات الأخيرة من بين 27 مترشحا وكانت تجربة كنت أعلم مسبقا أنها لن تكون ناجحة ولكنني خضتها لفرض وجود عائلتي الدستورية. كنت وأقولها بكل اعتزاز أول من خرج من قيادة النظام السابق وكوّن حزبا جديدا، في ظرف صعب وبمرجعية بورقيبية دستورية رغم أننا لم نذكر هذا في نظامنا الداخلي خوفا من ان يرفض طلبنا للتأشيرة بعد حل التجمع الدستوري الديمقراطي..”
وبخصوص امكانية التوافق والتحالف لحزب المبادرة مع باقي الأحزاب السياسية في الانتخابات القادمة، علّق كمال مرجان بقوله: “لا يمكن ان نكون إلا مع أحد الطرفين، أي الطرف الذي ينتمي لعائلتنا السياسية والفكرية كدستوريين بورقيبيين أو مع العائلة الوسطية عموما. نعتبر أن خلافنا في بعض المواقف مع الأحزاب الأخرى ليس مبنيا على أي إقصاء لأي جهة كانت”.
واستطرد بقوله: “اليوم عندما تؤمن بالديمقراطية مهما كان الوضع، حتى لو اختلفت مع هذا أو ذاك، يجب أن تحترم حق الآخر في الوجود وفي النشاط والعمل وهو حق لكل تونسي ونتمنى بطبيعة الحال ان يكون هذا دائما في مناخ من الاعتدال وفي إطار البحث عن الوفاق الوطني. تونس بلد صغير وعلى المستوى السياسي أو العرقي نحن شعب متجانس في أصوله. وهذا من المفروض ان يسهل الأمر على الجميع. كل ما أتمناه ان تزول الخلافات السياسية المبنية على الشعبوية والانتهازية وان نقرر ونتفق على البرنامج الأمثل الذي نريده لتونس اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى