قُضِي عليه في عمليّةٍ أمنيّة قبل أسابيع: “داعش” يعترف بمقتل الإرهابي حسام الثليثي في القصرين

أفادت وزارة الداخلية بأنه بعد إجراء المقارنات البصمية والجينية، تأكد أن العنصر الإرهابي حسام الثليثي أمير ما يسمى بكتيبة جند الخلافة بتونس، كان من بين العناصر التي تم القضاء عليها في العملية الأمنية الإستباقية التي جدت بتاريخ 19 مارس الماضي بمرتفعات جبل السلوم من ولاية القصرين.

وفي هذا الصدد، نشرت حسابات تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي مساء أمس، الخميس 2 ماي 2019، نعيا للإرهابي الثليثي المكنى بـ”أبي يوسف القصريني” معترفة بمقتله في جبال القصرين.

يشار إلى أن الثليثي من مواليد 19 جويلية 1992 بحاسي الفريد وإلتحق بالجماعات الإرهابية سنة 2014 ليتقلد عدة مناصب قيادية في صفوف تنظيم جند الخلافة التابع لداعش الإرهابي.

جدير بالذكر أنه تم القضاء على حسام الثليثي وإرهابيين آخرين خلال عملية أمنية إستباقية نفذتها الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني ومصلحة التوقي من الإرهاب بإقليم الحرس الوطني بالقصرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى