قيس سعيد: «اليوم انتقلنا من الحزب الواحد إلى اللوبي الواحد ما اكثر نصوصنا وما أكثر لصوصنا»

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد “هل يمكن أن يوصف الحوار بالوطني إذا كان هناك بعض الأطراف ليس لديها أي تصورات للوطنية وغير وطنية وأن هناك من هم مطلوبون للعدالة”.

و أكد سعيد  أم خلال إحياء الذكرى 21 لوفاة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة بالمنستير، أنه لن يتحاور إلا مع  من يقدم حلولا، لأن الحوار ليس هدف في حد ذاته، متابعا أن الحوار الوطني الهدف منه تشريك بعض القوى التي مازالت مسيطرة على جهاز الدولة.

وأضاف سعيد “اليوم انتقلنا من الحزب الواحد إلى اللوبي الواحد و في الظاهر هناك تعددية حزبية لكن هناك حزب واحد ولوبي واحد  أنا لست مستعد للتعامل مع اللوبيات وللتعامل مع من سرقوا وسطوا على حقوق الشعب التونسي”.

وتابع سعيد، إذا كانوا يريدون حوارا حول حقوق التونسيين من صحة وسكن وضمان اجتماعي، معبرا عن رفضه الحوار مع اللصوص، قائلا “ما أكثر نصوصنا وما أكثر لصوصنا”.

كلمة رئيس التحرير

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?