فرنسا.. قطع رأس رجل في ضواحي باريس بسبب رسوم مسيئة للنبي محمد

قال مصدر بالشرطة الفرنسية يوم الجمعة، إن رجلا قتل في إحدى ضواحي العاصمة باريس.

وصرح المصدر بأن الهجوم وقع في إيراغني سور أويز بباريس، مؤكدا أن الضحية قد تم قطع رأسه.

وأضاف أن منفذ الهجوم لقي مصرعه إثر إصابته برصاص الشرطة.

وأوضح متحدث باسم الشرطة أن الضحية يمتهن التعليم، مشيرا إلى أنه قتل بسبب رسوم مسيئة للنبي محمد عرضها في الفصل.

وأفادت وكالة “رويترز” بأن شهود عيان سمعوا المهاجم وهو يصرخ “الله أكبر”.