فتح تحقيقي ليبي ضد تونس :” شبيها تونس توخر علينا “

بتاريخ يوم الأمس 2022/6/25م وبناء على ما توفر من معلومات لدى السيد مدير أمن السهل الغربي عميد عزالدين الزوق فيما يخص أعمال اللجنة الخاصة بترسيم الحدود الليبية التونسية المشتركة وعمليات إنشاء العلامات الدالة على تلك الحدود بين البلدين ووجود عملية تحوير للعلامات الحدودية من مكانها الاصلي اصدر تعليماته للجهات الأمنية ذات الاختصاص باتخاذ الإجراءات القانونية حول الواقعة للقيام بزيارة ميدانية للاطلاع على اماكن وضع العلامات المشار إليها وبناءا على تلك التعليمات قام السيد رئيس قسم التفتيش والمتابعة رفقة رئيس قسم البحث الجنائي و أعضاء من مركز شرطة العسة وبعض الخبراء والاعيان بالانتقال للمعاينة الميدانية عبر طول الحدود االمشتركة بين البلدين ورصدت وجود تحويل جزئي للعلامة الحدودية الفاصلة في منطقة ( سانية الاحيمر) والتي تتبع الأراضي الليبية حيث تم ضمها إلى الأراضي التونسية وذلك من خلال وضع العلامة الدالة على الحدود بذلك المكان شرق (السانية) المذكورة بمسافة تقدر بحوالي (150) متر شرقا وحوالي 6 كم جنوبا
اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة حيال كافة الواقعة وفتح محضر بالخصوص حيال الواقعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى