سهام بن سدرين: موضوع التعويضات غير مطروح والكاسة فارغة

قالت سهام بن سدرين الرئيسة السابقة لهيئة الحقيقة والكرامة إن موضوع التعويضات غير مطروح اليوم ولم يطرحه اي أحد من الضحايا.

إقرأ أيضا : رفيق عبد السلام: ما يقوله الرحوي وعبّو والمغزاوي متاجرة بأوجاع الناس لمآرب سياسية رخيصة

وأضافت بن سدرين في تصريح لبرنامج “هل من إجابة” على قناة قرطاج + أن صندوق التعويضات خال من الأموال وهو مغلق حاليا، وجاء على لسانها: ” الحساب الجاري مسكر حتى الي يحب يتبرع ما عندك فين تصب”، مشيرة إلى أن أموال هذا الصندوق متأتية من التبرعات والهبات والعطايا وجزء بسيط منها من القرارات التحكيمية، وليس من خزينة الدولة.

وأكدت بن سدرين أن الهيئة أخذت بعين الاعتبار مسألة الإنتهاكات وليست مسألة النضال وبالتالي فإن المشمولين بالتعويضات هم الذين تعرضوا الى القتل والسجن المطول والانتهاكات الجسيمة والاغتصاب والتعذيب الذي انجر عنه سقوط بدني.

إقرأ أيضا : الزيت مفقود والمصانع متوقفة: أزمة «خطيرة» تهدد قطاع الزيت

كما أكدت الرئيسة السابقة للهيئة أنه تم استثناء كل من تقلد مناصب بعد الثورة من مسألة التعويضات.

في سياق متصل أوضحت بن سدرين أن الهيئة تلقت 63 ألف شكاية ثبت أن 29950 منهم ضحايا، ومن هؤلاء الضحايا فإن 17.500 فقط سيتمتعون بالتعويض المادي والبقية تعويض رمزي فقط.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى