سعيد حول الدستور الجديد: إن التاريخ لن يعود للوراء أبدا

دعا الرئيس قيس سعيد التونسيين إلى التصويت بنعم في الاستفتاء في مشروع الدستور الجديد، يوم 25 جويلية/يوليو القادم.

وقال سعيد في بيان نشر على صفحة رئاسة الجمهورية الثلاثاء 5 جويلية:”يا شعبنا العظيم… قولوا نعم حتى لا يصيب الدولة هرم وحتى تتحقق أهداف الثورة، فلا بؤس ولا إرهاب ولا تجويع ولا ظلم ولا ألم”.

كلمة الرئاسة تضمنت أول تعليق للرئيس سعيد عن مشروع الدستور بعد الجدل الكبير الذي رافقه، إذ اعتبره دستورا “يعبر عن روح الثورة” ويحفظ الحقوق والحريات، وفق قوله.

كما أشار الرئيس إلى الأصوات التي تعتبر أن مشروع الدستور سيسير بالدولة نحو الاستبداد، وقال في هذا الصدد إن “كثيرين لم يكلفوا أنفسهم عناء الاطلاع على كل بنود المشروع، حيث حدد الترشح لرئاسة الجمهورية بمناسبة واحدة، أُخضع الحكومة والمجلسان النيابيان لرقابة الدستور والمحكمة الدستورية والشعب وللمساءلة وإمكانية سحب الثقة أيضا.

ويعتبر الرئيس قيس سعيد أن مشروع الدستور المعروض على الاستفتاء يضمن حق الشعب في وضع القوانين، عبر المجالس الإقليمية والمحلية.

وجدد قيس سعيد تمسكه بالمضي قدما في مشروعه قائلا:” التاريخ لن يعود إلى الوراء أبدا”، في رد على المنادين بالتخلي عن سياسته الحالية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!