رئيس الوداد يقدم شكوى للتاس وهذا ما تحويه حقيبة الأدلة ضد الترجي

يتنقل سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد البيضاوي، صوب زوريخ السويسرية، غدًا الأربعاء على رأس وفد مهم يضم إداريين من الفريق ومحامي فرنسي.

وتأتي تلك الزيارة لوضع شكوى لدى المحكمة الرياضية الدولية “تاس” على قرار نادي الترجي التونسي الذي رفض الامتثال لحكم الكونفيدرالية الأفريقية لكرة القدم والذي أقر بإعادة نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وجاء قرار الإعادة على ضوء مارافقها من أحداث خلال مواجهة الإياب التي احتضنها ملعب رادس بتونس والتي لم تعرف نهاية طبيعية بعد رفض حكم المواجهة الجامبي بكاري جاساما احتساب هدف التعادل للفريق المغربي.

ونقلا عن موقع كوورة أن نادي الوداد أعد ملفًا قويًا يتضمن مستندات ووثائق تدعم موقفه وتظهر خروقات كبيرة سجلتها مباراة رادس، منها تعطيل جهاز “الفار” بعدما كان مشغلًا ببداية المباراة.

كما أرفق الوداد مشاهد فيديو تبرز انفلاتات أمنية داخل الملعب كان لها تأثير واضح على سلامة لاعبي ممثل المغرب.

واطلع موقع كورة على بعض مستندات الوداد والتي تضم تناقضات في تصريحات مسؤولي الترجي ولاعبيه، منها على وجه الخصوص قائد الترجي خليل شمام الذي أكد تلقيه قبل انطلاقة المباراة إشارة من الحكم جاساما بعطل الفار.

وعاد نفس اللاعب في تصريح آخر ببرنامج رياضي على التلفزيون التونسي، ليؤكد أن الحكم أخبره بعطل الفار بعد مرور 6 دقائق على انطلاقة المواجهة.

ويتضمن ملف الوداد أيضًا اعترافًا لوديع الجريء، رئيس اتحاد الكرة التونسي، لأحد الإذاعات التونسية والذي أكد من خلاله تقديمه ضمانات للوداد كي يكمل المباراة بعد إصلاح الفار، في وقت أدلى في السابق بتصريح يناقض هذا، ويؤكد أنه بعض القطع المكملة لتقنية الفيديو لم تصل تونس.

وسيطالب الوداد من المحكمة الرياضية الدولية، اعتبار الفريق فائزًا بعدما تمرد الترجي على حكم لجنة الطوارئ التابع للكاف بإعادة المواجهة على ملعب محايد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى