حافلة طبربة – الشرقية تنجو اليوم من كارثة كبرى

تتواصل على ما يبدو ماسي قطاع النقل و ذلك جراء تعدد الحوادث المريعة سواء تعلق الامر بالنقل في المحيط البلدي او خارجه، اذ نجت اليوم حافلة طبربة – الشرقية من كارثة كبيرة لولا تفطن الركاب لدخان كثيف انطلق منها اليوم الثلاثاء 30 افريل 2019على الساعة الواحدة و عشرون دقيقة بعد الزوال لسبب غير معلوم و كادت الوضعية ان تتسبب في اندلاع حريق بوسيلة النقل و كذلك بالطريق الشعاعية “اكس” اين جدت الحادثة بالحافلة العاملة تحديدا على الخط 542. يذكر ان العديد من المواطنين من مستخدمي مثل هذه الخطوط الطويلة ما فتؤوا يؤكدون ان اسطول النقل الحضري في البلاد قد اصبح غير قادر على استيعاب طلب العمال و التلاميذ و الطلبة هذا بالاضافة الى التذمر من تكرار تعطل الحافلات فى منتصف الطريق و في الليل عديد المرات مما ينجر عنه معاناة شديدة لركابها. هذا و جدت مساء يوم 28 مارس الماضي في ملابسات لم يكشف عنها حادثة احتراق حافلة بالكامل جراء عطب بمحركها وفق التاكيدات الاولية انذاك على مستوى نفس الطريق الشعاعية “اكس” بشارع فطومة بورقيبة وكانت في طريقها الى مستودع الحافلات بباب سعدون. ولم يسجل الحادث خسائر بشرية فيما تمكنت الحماية المدنية من إطفاء الحريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى