جّففت لحَم زوجها و أكلته واكتحلت بعظامه بعد حرقها : أبشع جريمة في تاريخ تونس

عبرت مرتكبة أبشع جر҅يمة قتل في تاريخ تونس بعد خروجها من السجن، عن أملها في أن يُبعث زوجها حيا لتعيد قتله بنفس الطريقة التي نفذتها في الجريمة البشعة التي اهتزت لها تونس. وقد تم اطلاق سراح هذه السيدة والتي تدعى صالحة في ماي 2008، بعد قضاء 20 سنة سجنا. وبالرجوع لتفاصيل الجريمة فقد قتلت زوجها المدعو رمضان بسك҆ين ومزقت لحمه إربا إربا وجففته واحتفظت به في قوارير، حيث جعلت منه طعامها اليومي، ثم أحرقت رأسه وعظامه في الفرن وجعلتها مسحوقا اكتحلت به.
وكانت محكمة تونسية قد قضت بحبس هذه المرأة مدى الحياة إلا أنه تم الإفراج عنها بعد قضائها 20 عاما من العقوبة. ونقلت صحف عن صالحة قولها عن زوجها الذي قتلته :”أكرهه..ولو أنه عاد للحياة سأقتله من جديد، لا أصوم رمضان لأنه يحمل اسمه. قتلته وأتمنى قتله ألف مرة”. وأشارت إلى أن هذه السيدة كانت تتعرض للتعذيب من قبل زوجها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!