جرتها زميلتها من شعرها و اوقعتها ارضا : وفاة الام غفران الزمني

غفران الزمني شابة تونسية و ام لنت عمرها سنتين ..تنحدر من مدينة الحمامات و تشتغل في مدينة الحمامات . وقعت في مناوشة مع زميلة لها في العمل … و يبدو ان امر العركة الخفيفة قد انتهت داخل اسوار العمل . غير ان زميلتها لم يبرد قلبها و اعترضت سبيلها وهي عائدة الى منزلها بعد انتهاء العمل .
 حيث جرّتها على الارض  من شعرها …و اوقعتها على رأسها مما تسبب لها في نزيف داخلي .
تم نقلها الى مركز الحروق البليغة ببن عروس ..وطلبت عائلتها من اهل البرّ و الاحسان ان يساعدوها في علاج ابتنها على اعتبار ان مصاريف العلاج تصل الى حدود 60 مليون …
الوقت لم يكن كاف لجمع المال و انقاذ حياتها .
الا ان الموت كان اسبق .حيث لفظت انفساها الاخيرة متأثرة بنزيف داخلي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!