تواصل السقوط المدوي للدينار التونسي مقابل الدولار و امكانية وصول 6دنانير مقابل 1 اورو واردة

يشهد الدينار التونسي انزلاقا مدويا  مقارنة بالعملة المتداولة عالميا  يبلغ سعر الصرف 3.1 دولار .  و قال خبراء في المالية و الاقتصاد  أن سعر الدينار التونسي سيواصل النزول وأن هناك إمكانية الوصول إلى عتبة 6 دنانير لليورو الواحد، ويؤكد هذا التصريح الخطير مضي الحكومة في ترك الدينار التونسي رهين العرض والطلب دون دعم.

وقد يسبب استمرار النسق غير العادي لتدحرج قيمة الدينار منذ سنة 2016 وفقدانه لأكثر من 50 في المائة من قيمته حتى الآن، في انهيار كبير للقدرة الشرائية التونسيين، وذلك دون الحديث عن الأضرار الهائلة لتراجعه على الاقتصاد التونسي وبالخصوص إرتفاع كتلة الديون الخارجية، والارتفاع المطرد للأسعار إضافة قطعًا للأرقام القياسية التي يسجلها عجز الميزان التجاري. ليكون السؤال الجدي: أي وضع سيكون عليه الاقتصاد التونسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى