النقابيان سامي الطاهري و سمير الشفي حاولا تأجيل قرار الاتحاد لتحسين شروط المشاركة و لكن ..

أعلن  كما هو معلوم ان الاتحاد التونسي للشغل وهو وأكبر المنظمات النقابية في تونس وأهمها، رفضه الاثنين المشاركة في الحوار الوطني الذي اقترحه الرئيس قيس سعيد من أجل “جمهورية جديدة”، معتبرا أنه “شكلي” ويقصي القوى المدنية. وقال الاتحاد إن الهيئة الادارية وهي أعلى سلطة فيه وافقت بالإجماع على القيام بإضراب وطني في الوظائف العامة والشركات العامة للدفاع عن الحقوق الاقتصادية للموظفين واحتجاجا على رفض الحكومة زيادة الأجور.مصدر خاص أكد أن العضوين في إتحاد الشغل سامي الطاهري وسمير الشفي حاولا تأجيل قرار الإتحاد برفض المشاركة في الحوار الوطني لتحسين شروط المشاركة ثم المشاركة في الحوار رسميا … ولكن مقترحهما لم يجد تجاوبا من قبل المؤتمرين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى