الكنفدرالية العامة للشغل تدعو إلى اتخاذ إجراءات عملية وعاجلة للحد من تدهور المقدرة الشرائية للعمال

دعت الكنفدرالية العامة التونسية للشغل اليوم الاثنين كل الاطراف الحكومية والحزبية إلى اتخاذ إجراءات عملية وعاجلة للحد من تدهور المقدرة الشرائية للعمال.
وسجلت الكنفدرالية في بيان لها بمناسبة الاحتفال بالعيد العالمي للعمال الموافق لغرة ماي من كل سنة تلقت (وات) نسخة منه تدهور الأوضاع الاقتصادية وارتفاع نسبة التضخم وزيادة مذهلة في الأعباء الجبائية وتنامي خطر التداين الأسري في صفوف العمال و أبناء الطبقة المتوسطة التي ازدادت أوضاعها تدهورا.
وشددت الكنفدرالية على أن الحكومات المتعاقبة لم تنجح في دفع التنمية و الاستثمار بسبب الوسط الذي تنعدم فيه الرؤى الإستراتجية للخروج بالاقتصاد
من عنق الزجاجة.
وطالبت في هذا الصدد بالاستجابة إلى مطالب الطبقة الشغيلة العالقة وتنفيذ التعهدات و الإلتزامات و الإتفاقيات المبرمة مشيرة إلى أن التشريعات في تونس لا تزال غير ملائمة لواقع سوق الشغل ولا يزال أصحاب المؤسسات في عدة قطاعات يتلكؤون في تنفيذ الإستحقاقات المالية والأدبية والترتيبية هذا إلى  جانب تدهور المناخ الاجتماعي وتفاقم البطالة حسب تقديرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى