الاعلامي حسن بن عثمان : سوّد الله وجه المرزوقي، أشدّ ما هو أسود؟

كتب منذ قليل الاعلامي حسن بن عثمان تدوينة ساخرة مضمونها الرئيس  الاسبق المنصف المرزوقي جاء فيها :
قال صاحبي:
ـ منشغل انشغالا شديدا بمصير منصف المرزوقي، رئيسنا المؤقت في بداية الثورة، وماذا سيعمل في حياته بعدما بدأت بلدان الخليج في تسوية أمورها، بما في ذلك قطر، حيث يُبَيِّجُ المرزوقي في الإعلام القطري؟
قلت:
ـ لا تنشغل يا صاحبي ولا تنزعج فالمرزوقي يتمتّع براتب تقاعد كرئيس تونسي مؤقت، بآلاف الدنانير التونسية، وأمورو مع العملات الصعبة خارقة للعادة، وأمورو في القاموس الفرنسي، طرطورْ وليس دكتاتورْ أو إمبراطورْ،
ذلك الحقوقي متاع المجلس التأسيسي…
ولا عزاء للخريجي الغنوشي الذي تحالف مع علماني مؤقت، طرطوري التفكير والتدبير والتحرير والتنوير، سوّد الله وجهه، أشدّ ما هو أسود؟
مع احترامي الشديد للقارة الإفريقية وسودها وأسودها وكل كائناتها وألوانها؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى