الاعلامية مبروكة خذير : اعذروني على سوء المشهد …هذه مراحيض قصر العدالة يستريح فيها القضاة “

كتب الاعلامية المتميزة مبروكة خذير تدوينة لها على صفحتها على التواصل الاجتماعي  صورت فيها مشهد مقزز لبيوت الراحة داخل قصر العدالة قالت فيها :

كنت على عجلة من امري، ابحث يومها عن بيت للراحة، كانت الى جانبي صحافية المانية تجري حواراتها مع القضاة.. ذهبت الى هناك لاجراء حوار مع جمعية القضاة التونسيين ،وجهوني نحو الطابق السفلي، هناك حيث بيت الراحة ، هذه بيوت الراحة داخل #قصر_العدالة وسط #تونس العاصمة، هذه مراحيض يستريح فيها المواطن و القاضي في رحاب قصر العدالة.. اعذروني على سوء المشهد فهو في الواقع حين ندخله طمعا في قضاء الحاجة، اسوء بكثير مما يبدو عليه في الصورة فالصورة تعكس الملامح الخارجية لكنها لا تنقل لكم كارثة النتونة..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى