الأميرال كمال العكروت يرد على عبير موسي واتهاماتها

نشر الاميرال كمال العكروت تدوينة على صفحته بالفيسبوك رد فيها على الاتهامات التي طالته.

مضمون الاتهام كونه يسعى لضرب الجبهة التي تتكون من اجل التصدي للنهضة والاسلاميين وقد وجهت له عبير موسي تهما صراحة بكونه يخطط للإضرار بحزبها .

وقال العكروت:

تمت الإشارة لي أخيرا عبر بعض وسائل الإعلام بمعطيات متهافتة وغير صحيحة وتبعها هجوم على شخصي لذا أودّ أن أوضّح في هذه المرحلة ما يلي :

▪︎أنا مواطن تونسي حرّ ،عملت طيلة حياتي تحت راية الوطن

بشرف وعزة وأمانة،ولا راية لي الا راية الوطن. أتقاسم نفس الأهداف مع مجموعة نيرة من النساء والرجال والشباب الذين يرغبون في إصلاح وطنهم و أتشارك معهم في أفكار حقيقية وإصلاحية هادفة نطمح لتجسيدها في برنامج واضح للشعب التونسي. هدفنا اقتلاع بلادنا من مخالب الظلاميين والانتهازيين والعابثين والفاسدين .

▪︎بالنسبة لي التعبير والعمل من اجل تونس المهابة والمزدهرة ليس امتيازا لأحد، بل هو حقّ وواجب مقدّس محمول عليّ وعلى الوطنيين والديموقراطيين بمختلف

مشاربهم

▪︎رؤيتي لتونس ،هي تونس التقدم والنماء والديمقراطية وقيم الجمهورية وليست تونس التي تسير إلى الخلف ، تونس

المرهونة، والسيادة المنقوصة. تونس “الاعانات المذلّة”

▪︎العمل السياسي الحزبي ليس من اهتماماتي – رغم احترامي له- لأنّي أريد أن أحافظ على حريتي في القول وفي العمل مع الوطنيين والديمقراطيين والتقدميين مهما كانت مواقعهم

▪︎لن أسقط ابدا في الانخراط في “السياسات الرثة” التي تشتغل بالمؤامرات والاشاعات السخيفة وهتك

الأعراض…الانحطاط ليس قدرنا …

▪︎ عاشت تونس حرة ومزدهرة وأبيّة أبد الدّهر .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى