ازدهار صادرات الثعابين و التوصيل إلى جميع انحاء العالم عبر البريد

تشتهر حديقة حيوانات “Exotic Fauna” الواقعة جنوب شرق عاصمة نيكاراغوا بصادرات فريدة من نوعها، حيث ترسل الآلاف من الزواحف والعناكب والثعابين إلى زبائنها في جميع أنحاء العالم عبر البريد.

ويزداد إقبال الزبائن من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وآسيا على تلك الحيوانات التي تعيش وتزدهر في الغابات الاستوائية المطيرة في أمريكا الوسطى.

وتقول يسينيا تالافيرا، مديرة الحديقة: “أكثر الأنواع المطلوبة هي السلاحف ويأتي الطلب الأكبر عليها من آسيا وخاصة هذا العام”.

وتضيف: “كل عام نحاول تحدي أنفسنا بالبحث عن أسواق جديدة وآفاق جديدة وعملاء جدد من أجل التوسع… في أحد السنوات قمنا بالشحن إلى لاوس وهو ما كان تحدياً كبيراً ولكننا تمكنا من القيام به. مؤخراً قمنا بالشحن إلى دبي”

وتتعرض مثل تلك الصادرات لانتقادات شديدة من منظمة حقوق الحيوان “PETA”، لكن الحديقة تقول إنها تلتزم باتباع معايير اتفاقية التجارة الدولية الخاصة بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض.

ويدافع إدواردو لاكايو، ممثل الحديقة، عن عملها بالقول: “ما نفعله هو أننا نأخذ الحيوان من الطبيعة مرة واحدة، مرة واحدة فقط. ونعيد تكاثر الحيوان الذي سنرسله (إلى الزبائن)، ومن ثم لا يكون استغلال الحيوانات ممكنا لأننا نعيد تكاثرها في هذه الأماكن التي لدينا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى