اخماد حريق في الغابات المحاذية لمستشفى الحروق و الاصابات البليغة

اكد المدير الجهوي للحماية المدنية ببن عروس العميد نجم الدين بالحاج محمد على حساسية موقع الحريق الذي نشب امس الاربعاء بغابة رادس بجانب المستشفى الجهوي للحروق البليغة واتى على مساحة هكتار بأماكن متفرقة.
ووصف اليوم الخميس في تصريح لمراسلة وكالة تونس افريقيا للأبناء بالجهة تدخل اعوان الحماية المدنية لاخماد السنة النار حفاظا على الثروة الغابية وتفاديا للانعكاسات الجانبية على المرضى بالمستشفى المحاذي للغابة نظرا لكثافة الدخان بالسريع.
واوضح من جهة اخرى ان الحملات التحسيسية متواصلة في كافة معتمديات الولاية من اجل تامين الظروف الملائمة لانجاح موسم الحصاد والحفاظ على صابة الحبوب خاصة من خلال التوقي من الحرائق.
وكان العميد نجم الدين بالحاج محمد صرح قبل ذلك ل(وات) انه تم خلال الخمس ايام الأولى من شهر ماي لهذه السنة تسجيل ما يقارب عن 16 حريقا بولاية بن عروس، مما يجعل الحصيلة مرتفعة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2021 والتي لم يسجل فيها سوى حريق او اثنين بالجهة وفق تاكيده
وبين ان اكبر حريق اندلع صبيحة عيد الفطر بمصنع للملابس المستعملة بالمنطقة الصناعية ببن عروس حيث اتت ألسنة النار على كامل مساحة المصنع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى