إستشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين في جبل الشعانبي، كتيبة “عقبة بن نافع” تتبنّى العملية وتقول إنها ردًّا على مقتل الإرهابي أسامة السالمي

تبنت كتيبة “عقبة بن نافع” الإرهابية في بيان لها مساء، السبت 27 أفريل 2019، عملية جبل الشعانبي التي راح ضحيتها جندي وأصيب آخرون في إنفجار لغم.

وزعم التنظيم الإرهابي أنه قتل الشهيد إثر تدمير عربة كيربي والإشتباك مع مروحية بلاك هوك.

وقالت الكتيبة الموالية لتنظيم القاعدة الإرهابي إن هذه العملية كانت ردا على مقتل الإرهابي اسامة السالمي في جبال الكاف يوم 23 أفريل 2019.

يشار إلى أن الوحدات العسكرية قضت في عملية نوعية على الإرهابي أسامة السالمي المكنى بـ”أبي مصعب التونسي” وحجزت كمية من الذخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى