235 مليارا مقابل إطلاق سراح عماد الطرابلسي !

أكّد محامي عماد الطرابلسي، صهر زين العابدين بن علي، أن موكله عرض على الدولة 235 مليارا مُقابل إطلاق سراحه.

ووفق مقدم برنامج وحش الشاشة سمير الوافي، فإنّ ضيفه محامي عماد الطرابلسي قد أكّد أنّ جزء من هذه الأموال متوفرة في إحدى البنوك في الكونغو والمُقدّرة بـ35 مليارا.

جدير بالذكر أن مجموع الأحكام القضائية الصادرة ضد عماد الطابلسي بلغت 130 سنة تتعلق بالحيازة غير المشروعة لممتلكات وعقارات والنقل غير المشروع للعملة إلى الخارج و تعاطي المخدرات ومحاولة هروب وحيازة عملة غير قانونية والامتلاك والاتجار غير المشروع للآثار الوطنية و استغلال موظف و شيكات بدون رصيد.

يُذكر أنّه سبق أن اِتفق عماد الطرابلسي مع هيئة الحقيقة والكرامة على دفع هذا المبلغ (235 مليون دينار) إلا أنه لم يدفع أي مليم من المبلغ المحدد ولم يكتمل ملف الصلح، حيث كان من المُنتظر أن يُسدّد 35 مليار منه فقط نقدا والبقية تسدّد عن طريق الممتلكات المصادرة.

فهل يُحقّق عماد الطرابلسي ما عجز عنه سابقًا مستغلاً الظرف الذي تمرّ به البلاد في ظل “الكورونا”؟