مع عودة كورونا: نسبة كبيرة من التونسيين خائفة من المجهول

فما عادت الوضعية تحتمل خلال الموجة الاولى من جائحة كورونا كان خوف التونسيين مقتصر على الحانب الصحي وكل كان له برنامج لامتصاص الازمة والتعويل على الموارد والاحتياطات الذاتية.
لكن مع تفجر الموجة الثانية نتيجة سوء قرارات فان نسبة كبيرة من التونسيين تجاوزت المخاوف الصحية الى كيفية مجابهة الازمة الإجتماعية والمالية الناتجة عنها. الكل يشعر بخوف من انتكاسة هي حاصلة حاليا لكنها قد تتفاقم اكثر فالبلاد في كساد والحال واقف وما كان للتونسي تحت المخدة كما يقال اخرج في الموجة الاولى. كورونا تحولت الى خوف من المستقبل اكثر منها وباء وفيروسا. مروان