يهم الترجي تفاصيل ملف الوداد الوداد أمام هيئة التحكيم الرياضي

قال موقع كوورة انه تحصل معلومات حصرية حول الملف الذي سيتقدم به الوداد البيضاوي، أمام هيئة التحكيم الرياضي السويسرية، للرد على اعتراض الترجي التونسي على قرار لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الأفريقي والذي أقر بإعادة نهائي دوري الأبطال على ملعب محايد، بعد أزمة مواجهة الإياب التي احتضنها ملعب رادس.

وتضمن ملف الوداد 130 مسوغًا شملت مستندات ومقاطع فيديو وتسجيلات صوتية تثبت وجود مخالفات تنظيمية وخروقات مارسها الترجي خلال النهائي، إضافة لأكثر من 20 صفحة حول تقنية الفيديو التي غابت عن النهائي وتناقض تصريحات مسؤولي ولاعبي الترجي بشأن غيابها عن المواجهة.

وأناب الوداد هيئة قانونية تضم 3 محامين من سويسرا، بينهم محاميتان سبق وأن اشتغلتا موظفتين داخل هيئة التحكيم الرياضي، كما اختار محكمًا لبناني الجنسية، في حين اختار الترجي محكمًا ألمانيًا.

كما شمل ملف الوداد تسجيلات ومقاطع فيديو تظهر اعتداءات طالت لاعبيه في غرفة تبديل الملابس، وتصريحًا إذاعيًا لرئيس اتحاد الكرة التونسي وديع الجريء يعترف فيه بتفاوضه مع رئيس الوداد لإكمال المواجهة مع التعهد بإصلاح الفار المعطل، في حين قال في تصريح آخر أن قطع الفيديو لم تصل لملعب رادس ولم تكن التقنية جاهزة من الأصل.

ويطالب الوداد في ملفه الجديد الذي عرضه على هيئة التحكيم الرياضي بإعلانه متوجًا بلقب المسابقة رافضًا إعادتها على ملعب محايد كما أقرت لجنة الطوارئ التابعة للكاف.

كما  أن النطق بالحكم في القضية سيكون نهاية الشهر الجاري.