يحصل في كواليس دار الضيافة: “صف ” لأشخاص يقدمون سيرهم الذاتية للمشيشي ” ليوزرهم”

تونس – الجرأة نيوز :

الى جانب المشاورات او المناقشات او شرب الشاي الذي يجريه رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي في دار الضيافة بقرطاج مع الأحزاب وممثليهم وكل من يصنفون كونهم شخصيات وطنية ولا ندري لما هم شخصيات وطنية وكأن غيرهم شخصيات غير وطنية او جهوية.

قلنا الى جانب كل هذا هناك كواليس اخرى تحصل هي بعيدة عن النشاط الرسمي وهي قريبة منه في نفس الوقت.

الكواليس التي نتحدث عنها هي “الصف” ان صحت العبارة من الكثيرين الذين يقدمون سيرهم الذاتية للمشيشي لكن ليس بطريقة مباشر بل عن طريق مساعديه حتى يوصلونها اليه.

هنا تأخذ الامور مجرى آخر بين التوسط والوعود وعندكش شكون يوصلنا للمشيشي وزعمة نلقاو بلاصة في هالحكومة. وشوفلنا شكون قريب من المشيشي

بمعنى آخر هي عقلية التمشميش واخلط على بايك وسلك امورك بمنصب وزير او كاتب دولة او حتى مدير عام او رئيس ديوان في وزارة من الوزارات.

هؤلاء لا يهمهم حكومة حزبية او كفاءات او حكومة تأتي مكن الصين الشعبية بل ما يعنيهم نصيب من العكعكة .

ما نقوله ليس من باب المزاح بل الحقيقة حيث ان السير الذاتية تتهاطل على قصر الضيافة الذي تحول الى سقيفة بني ساعدة لتوزيع السلطة.

 

محمد عبد المؤمن