وزير الصناعة يكشف عن أهداف برنامج الطاقات المتجددة.. ويُبرز دور المجتمع المدني والاعلام في ترشيد الاستهلاك الطاقي

أكد وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني على هامش افتتاحه منتدى حقائق الدولي حول الطاقات المتجددة أهمية مثل هذه المبادرات التي تتناول الانتقال الطاقي للبلاد عموما والطاقات المتجددة على وجه الخصوص.

وأفاد الفرياني في تصريح لحقائق اون لاين اليوم الجمعة 26 افريل 2019، بأن الحكومة تعمل حاليا على تفعيل برنامج الطاقات المتجددة الرامي إلى إنتاج 3500 ميغاواط من الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة عموما في غضون 10 سنوات، مشيرا إلى ضرورة تشريك المجتمع المدني والاعلام والمواطنين إجمالا من أجل التسريع في إنجاز هذا المشروع علاوة على دورهم في التوعية والتحسيس بأهمية ترشيد الاستهلاك الطاقي.

وفي هذا السياق ذكر الوزير بدور الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة التاريخي في مجال ترشيد الاستهلاك، مشيرا إلى أهمية العمل التشاركي بين مؤسسات الدولة وبقية أطياف المجتمع ليتحمل الجميع المسؤولية في هذا المجال من خلال التوعية والتحسيس.
ويهدف برنامج الطاقات المتجددة الذي وضع تونس بين العشرين الأوائل في العالم من بين 133 دولة في المجال، إلى جعل 30٪ من الطاقة الكهربائية مستمدة من الطاقات المتجددة، وهو ما اعتبره الفرياني تمش عالمي لا بد من اتباعه من أجل اللحاق بركب الطاقات الصديقة للبيئة من جهة والتقليص من عجز الميزان الطاقي من جهة أخرى إلى جانب التقليص في الاستهلاك.
ومن المنتظر وفق ذات المتحدث، ان تسجل هذه السنة إسناد تراخيص على مستوى الطاقة التقليدية على غرار الغاز والبترول من أجل تطوير نسبة الانتاج، وذلك بدخول حقل نوارة طور الإنجاز إضافة إلى انطلاق عمل حوالي 13 بئر  لاستكشاف وتطوير النفط.