هشام المشّيشي: لا امكانية لتشكيل حكومة تجمع الأطراف السّياسيّة

أكد رئيس الحكومة المكلّف بتكوين حكومة جديدة هشام المشّيشي اليوم الاثنين أنه لا توجد إمكانيّة لايجاد صيغة لتكوين حكومة تجمع الأطراف السياسية وتحقّق الحد الأدنى من الاستقرار السياسي للبلاد.

وقال خلال ايجاز صحفي إن درجة الاختلاف كبيرة بين الفرقاء السياسيين في وقت تمرّ به البلاد بظرف اجتماعي واقتصادي صعب متوقّعا ان يتجاوز معدّل البطالة 19 %.

وأضاف أنه سيسعى لتكوين “حكومة انجاز اقتصادي واجتماعي” تكون أولويتها المواطن، متابعا بأنه ستكون “حكومة كفاءات مستقلة تماما قادرة على العمل في تناغم”، وفق تعبيره.

ووفق رئيس الحكومة المكلّف ستعمل الحكومة الجديدة على ايقاف نزيف المالية العمومية والمحافظة على مكاسب القطاع العام وتعزيز مناخ الاستثمار وارجاع ثقة المستثمرين والحد من تدهور القدرة الشرائية للمواطن وتدعيم الاحاطة بالفئات الهشة مع تكريس علوية القانون.

وأكد المشّيشي أنه في اطار التّفاعل مع الأحزاب وأطروحاتها فإنّ اللقاءات ستتواصل معها حول المقاربة الاقتصادية والاجتماعية للحكومة.