نفيقوا على رواحنا شوية رانا طيحنالها قدرها هالبلد الجميل الي اسمو تونس

كتب : برهان بسيس

من يعتقد من التونسيين ان الاصطفاف وراء اي محور من الأنظمة العربية المتصارعة قد يكون جيدا فهو واهم، حان الوقت ان يتم تحصين الصراع السياسي التونسي من هذه الاصطفافات الكريهة التي تدفع الجمهور المسكين للأحزاب للتهليل لهذا النظام العربى او ذاك….

تأملوا جيّدا ياجماعة النهضة لو كانت نهضتكم حزبا في قطر لكانت حزبا سريّا ممنوعا مكان كل منتسبيه سيكون في السجون في بلد يمنع نشاط الأحزاب والنقابات، في مصر اليوم الدستوري الحر حتى لو كان كارها للإخوان سيكون مكانه السجن حيث لا زعيم الا الرئيس، في الإمارات أيضا لا صراع بين نهضة ودستوري حر ويسار او تيار الا في زاوية مظلمة بإحدى غرف برج العرب بوشوشات خافتة غير مسموح لها بأي شكل أن تخرج الي شبر ولو ضئيل في الفضاء العام، في المملكة السعودية لن يسمح لكم ايها الخصوم التونسيون الا بالدعاء على بعضكم البعض بهمسات خافتة أمام الكعبة الشريفة….. أردوغان التركي ايها الاسلاميون المتحمسون لو ينقل تركيا التي يحكمها سيكون طبيعيا أمامكم ان تروا من يشرب الخمر حرا في رمضان في المحلات العامة مع من يتناول افطاره صائما، السيسي المحافظ في مصر لا يكاد يختلف في رؤيته للمجتمع عن أي رجعي مطارداته للفكر الحر المختلف بتهمة ازدراء الأديان والعادات تتساوى مع حجم مطارداته للإرهاب والإخوان…..

استفيقوا من غفوتكم البلهاء…. كونوا تونسيين، آمنوا ان بلادكم عظيمة، تستحق ان تكون متفردة في تجربتها في التاريخ دون أن تتضاءل أمام أي أحد…. دون غرور او نرجسية، نحترم العالم ونحترم الآخرين ولكن أبدا لا نكون طابورا خامسا لهذا او ذاك…

نفيقوا على رواحنا شوية رانا طيحنالها قدرها هالبلد الجميل الي اسمو تونس…….